عن الموقع

بعد اعلان منظمة الصحة العالمية مطلع شهر مارس 2020 تحول تفسي فايروس كورونا المستجد إلى جائحة مؤكدة، تصاعدت على مواقع التواصل الاجتماعي وتيرة تداول الاخبار الزائفة حول إصابات بالفيروس في جهات مختلفة من البلد، وترويج إحصاءات وتحليلات عن حقائق مخيفة وعن مؤامرات عن تعتيم الجهات المختصة وغياب التواصل الواضح التي تنشر الهلع الهلع والتشويش في أفكار المواطنين كما تزيد من حدة أزمة الثقة بين المواطن والجهات المختصة. حيث تعتبر تداعيات الأخبار الزائفة وتداعياتها على المواطن أخطر من الفايروس في حد ذاته.

ولما تعانيه ليبيا اليوم من صراعات أدت لخلل في الاستجابة لوباء فايروس كورونا المستجد، الأمر الذي يضع المؤسسات غير الحكومية من ربحية وغير ربحية تحت المسؤولية الاجتماعية للوقوف، التكافل والعمل للحد من تفشي الوباء بالبلاد على أقل التقدير بنشر التوعية عن الفايروس والمرض وطرق الوقاية والتعامل معه، ووضع خبراتها وأدواتها للصالح العام وأمام المركز الوطني لمكافحة الأمراض للاستفادة منها. وللحد من تباعيات هذا الفيروس على المشهد العام بليبيا، تم تطوير هذه المنصة كمؤشر لمتابعة حالة فيروس كورونا المستجد بليبيا، لتكون المصدر الرئيس لكافة المعلومات المتعلقة بالجائحة، من مصادر توعوية وأخبار ذات علاقة وبيانات الحالة الصحية.

وبناء على المقترح المقدم من قبل هكسا كونشكن للمركز الوطني لمكافحة الأمراض، وافق مدير المركز على المقترح بتاريخ 21\03\2020 برسالة مسجلة تحت رقم 3\3\825 من التعاون في تطوير تطبيقات الكترونية مساهمة في مجابهة فيروس كورونا المستجد.


إخلاء مسؤولية: هذا الموقع مطور من قبل آنهي للابتكار وهكسا كونكشن تطوعا كمنصة توعوية اخبارية لكافة معتلقات فيروس كورونا المستجد ومرض كوفيد١٩ بدولة ليبيا، تصفحكم المنصة يعني موافقتكم على شروط الاستخدام والخصوصية. كل المعلومات المتوفرة على المنصة تم ذكر مصادرها وأن الجهة المطورة والمسؤولة عن ادارة الموقع غير مسؤولين عنها.